حكومة اقليم كوردستان
SAT, 11 JUL 2020 14:51 Erbil, GMT +3




Important notice: This is KRG's old cabinet website.
For updated information about Kurdistan Regional Government
visit GOV.KRD please

نيجيرفان بارزاني وأردوغان يبحثان العلاقات الثنائية بين أربيل وأنقرة

THU, 31 OCT 2013 18:54 | KRG Cabinet

إسطنبول: أُستقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان والوفد المرافق له، بعد ظهر اليوم الخميس 31/10/2013 من قبل السيد أحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركي، وفي مساء اليوم نفسه من قبل السيد رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي في مكتبه الخاص في دولما باهجي باسطنبول.

وخلال اللقائين جرى بحث الأوضاع الراهنة في المنطقة بشكل عام وآخر المستجدات التي تشهدها المنطقة، والأوضاع الداخلية في العراق، فضلاً عن العلاقات الثنائية بين تركيا وإقليم كوردستان، كما تناول الجانبان خلال اللقائين المنفصلين الجانب الأقتصادي وملف الطاقة، بالاضافة إلى التحديات التي تواجه المنطقة بشكل عام.

وأعرب رئيس الوزراء ووزير الخارجية التركي عن سعادتهم بنجاح عملية الإنتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان، وهنأوا إقليم كوردستان بهذه المناسبة، كما أعربوا عن قلقهم حيال الإنفجار والهجوم الإرهابي على المؤسسة الأمنية في أربيل، كما جددوا في الوقت نفسه إستعداد تركيا في جميع أشكال التعاون.

هذا وتناول الجانبان خلال اللقاء العلاقات بين أنقرة وبغداد وزيراة وزير الخارجية العراقي ورئيس مجلس النواب العراقي إلى أنقرة والزيارة المنتظرة لوزير الخارجية التركية إلى بغداد والتي من المقرر أن تتبعها زيارة لرئيس الوزراء العراقي، وبهذا الصدد أعلن الجانب التركي أن وجود العلاقات بين الدولتين الجارتين أمر طبيعي، وأكد في الوقت نفسه على إهتمام أنقرة بالعلاقات الثنائية مع أربيل، وأن تركيا تطمئن إقليم كوردستان بالاستمرار في علاقاتها وتعميقها.

من جانبه وصف نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان هذه الدعوة لزيارة تركيا جائت في الوقت المناسب، حيث تشهد أنقر حركة دبلوماسية كثيفة، وأن الزيارة جائت في وقت ملائم لتبادل الآراء ووجهات النظر بخصوص العديد من القضايا ذات الإهتمام المشترك لكلا الطرفين. كما أعرب عن سعادته لجهود تطبيع العلاقات بين أنقرة وبغداد على أساس إحترام السيادة المتبادلة بما يصب في مصلحة الطرفين، وفي الوقت نفسه الإهتمام بتنمية العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا. في المقابل أعرب رجب طيب أردوغان من جانبه عن سعادته باستمرار تقدم العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا.

هذا وبحث اللقائين أيضاً تطوير المجال الإقتصادي وتوسيع معبر إبراهيم الخليل الحدودي، وإفتتاح معابر حدودية أخرى بين إقليم كوردستان وتركيا بهدف رفع آفاق التبادل التجاري وسفر المواطنين لدى الجانبين، حيث ناقشت أنقرة هذه المسألة مع بغداد أيضاً.


ملف الطاقة وبشكل خاص مشروع مد أنبوب النفط من إقليم كوردستان إلى تركيا وربطه بالاسواق العالمية والذي وصل الآن إلى مراحله النهائية، حيث سينتهي العمل فيه من الجانب الفني قريباً، كان جانباً آخراً من المباحثات، حيث سيصل نفط إقليم كوردستان بهذا الشكل  إلى تركيا والأسواق العالمية، والذي سيصب في مصلحة جميع العراق، وفي إطار الدستور العراقي؛ لإقليم كوردستان الحق من إنجاز مثل هذا الشروع.

وبخصوص الأحداث وآخر المستجدات على الساحة السورية والشرق الأوسط بشكل عام، تبادل الجانبان مجموعة من الآراء، حيث أكدوا على ضرورة معالجة المشاكل وإنهاء حالة العنف والمعوقات بشكل سلمي.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد المرافق لرئيس وزراء إقليم كوردستان، ضم كل من عماد أحمد نائب رئيس الوزراء و د. فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان و د. آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية وسفين دزيي التحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان.